رسالة الرئيس

قد يعجز الوقت  احياناً عن ملاحقة المنجزات التي نحاول تحقيقها . وقد لاحظنا مرور ربع قرن على تأسيس هذا الفريق عندما تأنينا قليلاً  للإلتفات الى الماضي في خضم ديناميكية الأعمال التي نقوم بإنجازها. إننا نفتخر بمشاهدة ولادة هذه الشركة بتأسيسها ثم حبوها ومن ثم سيرها على الأقدام وأخيراً إنطلاقها في الجري. لقد تقدمنا بخطوات ثابتة دون  التخلي عن مبدأ التواضع مهما كانت الظروف.

لكننا اليوم نعيش في عصر لامفر فيه من التنافس، كما أننا نعتقد بأنه قد آن الآوان لمشاركة مشاعر الإفتخار بحيازتنا على المكانة العليا من بين الشركات والمصدرين التي لا تعد ولا تحصى. ولاشك ان وصولنا الى الذروة بخطوات جريئة ومتفوقة هو الدليل الذي يشير الى المسافة الطويلة التي قطعناها في المسير نحوها خلال ربع قرن مضى، مدركين مدى وعورة الطريق وصعوبة قواعد التنافس التجارية  مذ اول يوم خطونا فيها  في هذا الطريق… وبالرغم من صغر الفريق و قلة ميادين الأنشطة التي كنا نقوم بإنجازها في تلك الأيام، فقد كانت لعبت الشجاعة ووجهة نظرنا الهادفة دوراً هاماً في تثبيت الأسس نحو الأهداف التي نسعى اليها والتي كانت سبباً رئيسياً في تمهيد الطريق لنا. لذلك فقد تمكنا من تجاوز اخطر مرحلة في العمل بفضل خريطة العمل السليمة التي تتبعناها والتي  ارشدتنا الى ترك الآثار الخالدة في هذا السبيل.

إننا قمنا بتحديد الأهداف الواضحة والبعيدة الأجل. لأننا خرجنا في هذا الطريق بهدف إتاحة فرص عمل لعدد أكبر وفي  وقت اقصر، إلى جانب رفع نسبة الإستثمارات وتقييم المصادر بشكل يساعد على الإنتاج الأفضل، حتى وصلنا الى يومنا الحالي. كما تمكنا بكوننا فريق شركات من تحقيق نجاحات باهرة بعد الإمضاء على المشاريع الكبيرة ذات المكانة سواءاً في داخل البلاد أو خارجها، مما ادى الى اتساع نطاق انشطتنا بسرعة مع مرور السنين، ناهيك عن تجاوزنا لأزمة العراق في الخليج و أزمة وضع الحظر على العراق، الى جانب صراعات الأزمات المتعددة في البلاد والناجمة عن المراحل الإقتصادية المختلفة، بأمن و سلام. ولم  تقصم اية أزمة من هذه الأزمات ظهر الشركة  تحول بينها وبين تقدمها.

إننا ندرك دوماً قيمة القوة البشرية التي تشكل جزءاً هاماً في تفوقنا والتي ندين بنجاحنا لها، غير أننا لا نستصغر التأثير التقني على ذلك أبداً. ولقد ارتفعت المواصفات المحددة للجودة نتيجة توليتنا جل الإهتمام لعنصر الإنسان. كما أننا لا ننكر كون الإنسان عنصراً أساسياً تحفزنا على إدارك مفهوم ” نحن” كما تساعدنا على شحذ هممنا نحو الإيمان بالنجاح و الثبات على القرارات مع العزيمة المنيعة.

وأخيراً يسعدني أن اشكر جميع اعضاء عائلة تيفايروم الذين شاركونا بعزمهم و خبرتهم وبجميع مادخروه من المعلومات في استثمارات الطاقة والصناعة التي اضفناها حديثاً الى نطاق الانشطة التي نقوم بإنجازها والمشاريع التي مازالنا نعمل على إتمامها في نطاق واسع، الى جانب المشاريع التي اتممناها بنجاح سواءاً في داخل البلاد او خارجها، مع تمنياتي بالتوفيق لتحقيق نجاح اكبر وتعزيز ماتؤمنون به في هذا السيبل.

مع تحياتي

توفيق أوز

 

This post is also available in: التركية, الإنجليزية